ضعاف العقول والدين والمغفلون ...

ضعاف العقول والدِّين والمُغَفَّلون والمُضَلّلون يصفون السارق لأموال الحسين عليه السلام أو المتلاعب فيها بغير وجهها الشرعي خادماً للحسين عليه السلام والمحارب لخيار ذريته موالياً له عليه السلام والمنافق مؤمناً والجبان مسالماً والمنحرف الضال صالحاً وبذلك ضيَّعوا مقاييس الحق والعدل والشرع وخرَّبوا النظام الاجتماعي وحاكمية الأمة  .

موقع آية الله المقدس الغريفي دام ظله
http://almoqdsalghorayfi.com/