الحقوق لا تضيع ...

الحقوق لا تضيع بتقادم الزمان فما ضاع حقٌ ورائهُ مطالب وما استُخِفَّ بقوم فيهم رجال أشداء ولذا ينبغي عليكم أن تخلصوا بالصدق وتَنَاصَروا بالحَق وتعاونوا بالعدل وتستعينوا بالصَبر وأنتم مؤمنون لكي لا يغلبكم الطغاة والسفهاء والجاهلون لتكونوا أمناء على الرسالة والحقوق في تحملها وادائها ، ولا تستمعوا الى نباح المنافقين ولا تلتفتوا الى عويل الجبناء المتخاذلين ولا تهربوا بذريعة الضغوط وتفرق الصفوف ولا تراجعوا مخافة غدر المحاربين فتكونوا من الأذلاء الخانعين الذين لا تقوم لهم قائمة بعد حين فأصبروا وصابروا ورابطوا لأن الانسان المؤمن العزيز في دينه واهله إما أن يكون أو لا يكون ، فليكن لنا الحسين عليه السلام قدوة وأسوة في الحياة والخلود .

موقع آية الله المقدس الغريفي دام ظله
http://almoqdsalghorayfi.com/