سئل احد الصالحين : متى يعلم المرء انه فتن ؟ ...

سئل احد الصالحين : متى يعلم المرء أنه فتن ؟
فقال : إن كان مايراه بالأمس حراما أصبح اليوم حلالا فيعلم أنه فتن .
علينا أن نثق أن الدين لايتغير ولكن !!
نحن من استهان بحرماته واستباحها .
قال تعالى : ((وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ)) سورة البقرة/191
قال تعالى : ((والفتنةُ أكبرُ من القتلِ)) سورة البقرة/217
وقال رسول الله (ص) : الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها .
وما اكثر اليوم ممن يثير الفتن لأجل مصالح شخصية ومطامع دنيوية ومناصب زائلة وأموال محرمة فيقلب لأجلها الحرام حلالاً والحلال حراماً ، والحق باطلاً والباطل حقاً ، لكي يلعب على وفق هواه ونزعاته الشيطانية فأذا ما منع من ذلك فأنه يسعى لتخريب الملعب باثارة الفتن والشغب وكل عمل الشر وفق مقولة (( اما ان نلعب كما نريد او نخرب الملعب )) والعياذ بالله من نفوس باعت دينها وخلقها للشيطان وخانت العهود والمواثيق وخانت الامانات وانقلبت على نفسها ، الا في الفتنة سقطوا فأعتبروا يا اولي الالباب واتعظوا من تجارب الحياة ، فالناس عبيد الدنيا والدين لعق على السنتهم يحوطونه ماذرت معايشهم فاذا محصوا بالبلاء قلَّ الديانون .
وهذا ايضا مما ينطبق عليهم قوله تعالى : (( وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ )) الحج / 11 .

موقع آية الله المقدس الغريفي دام ظله
http://almoqdsalghorayfi.com/