كلمات قصار :
1- جاهلية الشعوب تعمل على قهر إرادة علمائها الرساليين وتلجأ إلى ارادة سفهائها وطغاتها الضالين فتغرق حينها في عالم مجهول وتدور في فلك الضياع والفتنة والضلالة لتخسر الدنيا والآخرة  .
2- من لا يملك السيادة على نفسه لا يملك القيادة على غيره ولا يكون حرا في قراراته ولا يخدم رعيته ولذا لا تسلطوه على انفسكم ودينكم ومقدراتكم .
3- تقرب إلى ربك بإخلاص واعبده كأنك تراه وازهد فيما يغضبه وارغب فيما يحبه واقترن باولياءه واجتنب أعداءه تفز بالتقوى وتنال رضاه .
4- قبل أن تعمل للإسلام عليك أن تلتزم بأخلاق الإسلام لكي تكون صادقاً ومؤثراً في الناس .
5- طائفيون بلا دين ومتدينون بلا حلول وقيادة بلا تأثير وجماهير بلا طاعة تركيبة مأساوية مصيرها الفوضى والخراب والضياع وفقدان الهوية .
6- للأسف أنَّ البلد يعيش في فوضى عارمة يُؤسِّس لها السياسيون ويحصد ويلاتها الشعب ويستفيد منها الاستكبار العالمي وعملائه .
7- أيها الإنسان المسلم لا تبع دينك مهما عَظُمَ الثمن ولا تنازعك إلى ذلك العقد النفسية أو المشاكل الإجتماعية أو العصبيات القبلية أو المصالح الشخصية لأنَّ مَن باعَ دينه فقد باع انسانيته وحريته وصار عبداً لغير الله تعالى فاحذر من الوقوع في شراك الهوى والطمع والحسد والفتنة .

موقع آية الله المقدس الغريفي دام ظله
http://almoqdsalghorayfi.com/